عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الكتاب: ملوك النفط .. كيف قلبت الولايات المتحدة وايران والسعودية موازين القوى في الشرق الاوسط

المؤلف: أندرو سكوت كوبر

ترجم: أحمد حسن المعيني

الموضوع: سياسة

ISBN: 978-614-418-344-1

عدد الصفحات:  576

القياس: 24×17

تاريخ النشر: 2017

السعر: 28$

عن الكتاب:

يكشف الكتاب تاريخًا خفيًّا من العلاقات بين أميركا وإيران والسعودية في الفترة التي أصبحت فيها أميركا المستورد الأكبر للبترول، وحلّ فيها آل سعود محلّ الشاه كحليف لا يمكن الاستغناء عنه. ولقد تبيّن أنّ الإتفاق الأميركي - السعودي لتحطيم الأوبك وتسليمها للسعوديين قد ساهم في حدّة انهيار النظام الإيراني وتسريع وتيرته.

 

يحكي الكتاب صراعًا بين شخصيات مثل نيكسون والشاه وأحمد زكي يماني وكيسنجر وغيرهم، كما يتضمّن قصصًا تُقال للمرة الأولى، توضّح مثلًا درجة التورّط الإيراني في السياسة الأميركية في السبعينيات، وإلى أيّ حدٍ وصل تأثير الدول النفطية إلى داخل البيت الأبيض. يقدّم الكتاب أجوبةً لأسئلة ظلّت مطروحة لفترة طويلة حول التخطيط لحالات الطوارئ بين الولايات المتحدة وإيران، والمشروع النووي الإيراني وغير ذلك، ما يضع حدًا للجدل الدائر حول التعاملات السرية بين نيكسون والشاه فيما يخص أسعار النفط وصفقات السلاح، ومدى علم البيت الأبيض بالتهديد الإرهابي على المواطنين الأمريكيين في إيران، وعلمه بالمعارضة المتصاعدة ضدّ الشاه من شعبه، وما إذا كان على علم مسبق بالعلاج السرّي الذي كان يخضع له الشاه من مرض السرطان، وأسباب العلاقة المتوترة بين الولايات المتحدة وإيران لدرجة لا نكاد نصدّق معها أنّهما كانتا حليفتين ذات يوم، ناهيك عن أن تكونا شريكتين في مخطّط سرّي لغزو السعودية والاستيلاء على ثروتها النفطية.